الرئيسية > مقالات رأي > كتابات حرة

كتابات حرة

ليتني لم أعشق !

حلمٌ وردي، استوطنت لها وطنًا في داخله، جزء ينبض قلبه به، والأخر يمكث بمخيلته، ينير بصيرته، ويجعله موقنًا أن مهما فات الزمن ومر عابثًا، لن يحب غيرها بذات درجة حبه لها، عشقًا كان أو هُيامًا، فهي المعشوقة التي أتت في حين ضمُرت الحياة في روحه، داخله كان يأن، يشكو وحدة …

أكمل القراءة »

محمد الحاوي يكتب: لا تبتئس !

“أهديك هذه الكلمات، أنت تستحقها، أنت صديقي ورفيق هذه المرحلة العزيزة على قلبي، أحبك كثيرًا”.. “سأفعل ذلك لأجلك فقط”.. “ولَجل أن تلك الرواية حظيت بإعجابك، فإنني سأقرئها شغفًا لحماستك فحسب”.. “أنا مشتاقٌ يا صديقي، مشتاق وعندي لوعة لسهراتنا معًا، ولحظات أُنسنا، ليتها تعود”.. “إذن الأمر كذلك، سأذهب للسينما، وأشاهد الفيلم …

أكمل القراءة »

القدر يمزح معه!

آنذاك كان الحُلم مسيطرًا عليه، يلهو عقله بمجرد أن يلمح عينيها، ويكتفي بالنظر إليها خلسة، يطمئن قلبه وتهدأ هواجسه المتضاربة، وهو مقتنع تمامًا أنها مثل طفلته، يراعيها ويدللها، ويرسم البسمة على وجهها، وأن يجعل عينيها تضحك.. فيكفيه أن يستحضر في مخيلته عند نومه وجهها والعينين لامعتين ضاحكتين، حتى يغمض عينيه …

أكمل القراءة »